انعقد يوم الجمعة 28 يونيو، على الساعة الثالثة بعد الزوال، اجتماعا بمقر ولاية جهة مراكش آسفي برئاسة الوالي كريم قسي لحلو، بحضور عبد الاحد الفاسي وزير التعمير وإعداد التراب الوطني والإسكان وسياسة المدينة وبحضور الكاتبة العامة لوزارة الإسكان وسياسة المدينة، والكاتب العام لولاية مراكش، ومديرة الوكالة الوطنية للتجديد الحضري ومديرة الإسكان بوزارة الاسكان.

كما حضر هذا الاجتماع أيضا المديرة الجهوية للإسكان وسياسة المدينة، والمدير العام للوكالة الحضرية ومدير شركة العمران مراكش آسفي، بالإضافة إلى رئيسة قسم التعمير والبيئة بالولاية ورئيس القسم التقني بالولاية.

وقد تم التطرق في هذا الاجتماع، إلى برنامج مدن بدون صفيح في شقه المتعلق بمدينة مراكش حيث تم ابراز أهم المراحل التي عرفها البرنامج المذكور، كما تم عرض مقترحات الحلول التي توصلت إليها اللجنة الإقليمية برئاسة والي الجهة على أنظار الوزير.

كما تم التطرق أيضا إلى المجهودات المبذولة من طرف المنظومة المحلية لمعالجة الدور الآيلة للسقوط التي تتطلب تجويد الأساليب المعتمدة في معالجتها وابتكار أنماط جديدة للتدخل تراعي حلات الاستعجال وتأخذ بعين الاعتبار التنموية التي تعرفها المدينة العتيقة.

وتمت خلال هذا الإجتماع كذلك مناقشة وضعية الاتفاقيات التنموية ذات البعد الجهوي والتركيز على ضرورة بذل المزيد من الجهود، سواء على مستوى الإعداد أو على مستوى التوقيع، حتى تكون إطارا مرجعيا بأهداف محددة بشكل دقيق وبرمجة قابلة للتطبيق.

وفي الختام فقد أبدى الجميع ارتياحهم لنتائج اللقاء ولمستوى النقاش البناء.