قالت مصادر مطلعة أن والي جهة مراكش أسفي، عامل عمالة مراكش،  باشر اليوم الجمعة حركة تنقيلات واسعة في صفوف بعض من رجال السلطة بعدد من المقاطعات.

وحسب ذات المصادر، أن حركة التنقيلات هذه جاءت كالتالي:

تنقيل قائد الملحقة الإدارية جامع الفنا بمقاطعة مراكش المدينة، إلى الملحقة الإدارية باب دكالة بذات المقاطعة، فيما انتقل قائد الأخيرة، إلى الملحقة الإدارية الإنارة بمقاطعة المنارة.

وأضافت المصادر ذاتها، أنه تم تنقيل قائد الملحقة الإدارية الداوديات بمقاطعة جليز إلى الملحقة الإدارية جامع الفنا، فيما تم تنقيل قائد الملحقة الإدارية الباهية بمقاطعة مراكش المدينة، إلى ملحقة إدارية بإحدى الدوائر بمقاطعة سيدي يوسف بن علي.

وفي نفس السياق تم تعيين عبد الغني لكلاوي، المسؤول عن الملحقة الإدارية المحاميد بمقاطعة المنارة، على رأس الملحقة الإدارية بوعكاز بذات المقاطعة.

هذا وقد تم تعيين خليفتين للقائد المعين بالملحقة الإدارية جامع الفنا بالإضافة إلى الخليفة السابق، بالنظر إلى الأهمية الاستراتيجية لهذه المنطقة، وكذا في أعقاب فضيحة التعمير التي فجرتها المديرة العامة لليونسكو، والتي كانت موضوعا للتحقيق من طرف المفتشية العامة لوزارة الداخلية.