أكدت وزارة الداخلية الإسبانية أن عدد المهاجرين غير الشرعيين الذين وصلوا عن طريق البحر إلى التراب الإسباني سجل تراجعا مهما قدرت نسبته بأكثر من 49 في المائة إلى حدود شهر شتنبر الماضي مقارنة مع نفس الفترة من عام 2018.

وأوضحت الوزارة في تقرير لها حول ” الهجرة غير الشرعية خلال الفترة ما بين يناير وشتنبر ” أن 18 ألف و 591 مهاجرا غير شرعي وصلوا إلى السواحل الإسبانية على متن قوارب خلال التسعة أشهر الأولى من العام الجاري مقابل ما مجموعه 36 ألف و 674 مهاجرا خلال نفس الفترة من عام 2018 وهو ما يمثل تراجعا بلغت نسبته 3, 49 في المائة .

وأضافت ذات المصادر أن عدد القوارب التي وصلت إلى السواحل الإسبانية محملة بالمهاجرين غير الشرعيين بلغ خلال نفس الفترة 844 قاربا مقابل 1449 قاربا خلال الفترة ما بين يناير وشتنبر من عام 2018 وهو ما يمثل انخفاضا قدرت نسبته ب 8 ر 41 في المائة .

وأشارت إلى أن عدد المهاجرين غير الشرعيين الذين وصلوا عبر البر إلى إسبانيا انتقل من 4920 خلال التسعة أشهر الأولى من عام 2018 إلى 4301 إلى حدود نهاية شهر شتنبر الماضي مسجلا بذلك انخفاضا بلغت نسبته 6 ر 12 في المائة .

وتؤكد هذه الأرقام التي أعلنتها وزارة الداخلية الإسبانية المنحى التنازلي في عدد المهاجرين غير الشرعيين الذين وصلوا إلى إسبانيا خلال السنوات الأخيرة سواء عن طريق البر أو البحر .

كشـ365-وكالات