يستهل وزير الشؤون الخارجية والتعاون الدولي، ناصر بوريطة، بدءا من الثلاثاء الموافق لتاريخ الحادي عشر يونيو وإلى غاية الجمعة الموافق لتاريخ الرابع عشر من الشهر جولة تشمل أربع دول أمريكية شمالية ولاتينية.

ويزور وزير الشؤون الخارجية والتعاون الدولي، ناصر بوريطة، دولتين بكل قارة، حيث يستهلها اليوم الثلاثاء بزيارة جمهورية الدومينيكان ليوم واحد، ثم دولة سورينام ليوم واحد أيضا يوم غد الأربعاء، قبل تغيير المسار نحو أمريكا اللاتينية و الحلول بدولة البرازيل يوم الخميس، ثم تشيلي يوم الجمعة.

ومن المرتقب أن يُجري وزير الشؤون الخارجية والتعاون الدولي، ناصر بوريطة، جملة من اللقاءات الثنائية مع مسؤولي وحكومات الدول التي يزورها، وذلك لإستعراض القضايا الثنائية المشتركة، وكذا تبادل وجهات النظر حول العلاقات الثنائية بين الدول المعنية والمملكة المغربية، والسبل الكفيلة بتعزيزها وخلق شراكة متجددة معها في إطار شراكة جنوب-جنوب.

ومن المنتظر أن يخصص ناصر بوريطة بمعية المسؤولين الحكوميين للدول التي يحل بها جزءا من محادثاتهم لبحث قضية الصحراء ومستجداته بعد قرار مجلس الأمن الأخير رقم 2468، والتي يسعى عبرها مسؤول الدبلوماسية المغربية لوضع حد لتحركات أطروحة الإنفصال بالقارتين الأمريكيتين.