علم لدى المفوضية الجهوية للشرطة بمدينة بوزنيقة أن شخصا من ذوي السوابق القضائية، كان موضوع بحث تمهيدي في قضية سكر علني بيّن وإحداث الضوضاء بالشارع العام مع خرق حالة الطوارئ الصحية، قد توفي صباح اليوم الثلاثاء بالمستشفى.

وذكر بلاغ للمديرية العامة للأمن الوطني أن دورية للشرطة كانت قد أوقفت المشتبه فيه مساء أمس الاثنين، في حالة سكر متقدمة وظروف تهدد أمن وسلامة الأشخاص والممتلكات، قبل أن يعاين الطاقم الشرطي المكلف بالحراسة أن وضعه الصحي غير طبيعي، وهو ما استدعى نقله إلى المستشفى لتلقي العلاجات الضرورية والخضوع للحراسة الطبية، حيث وافته المنية.

وأضاف المصدر ذاته: “تم إيداع جثة الشخص المتوفى بالمستشفى، رهن إشارة التشريح الطبي لتحديد أسباب الوفاة، بينما تم فتح بحث قضائي تحت إشراف النيابة العامة بمحكمة الاستئناف للكشف عن جميع ظروف وملابسات هذه القضية”.