بأمر من الملك محمد السادس، القائد الأعلى ورئيس أركان الحرب العامة للقوات المسلحة الملكية، ترأس ولي العهد الأمير مولاي الحسن، أمس الثلاثاء بنادي الضباط بالرباط، مأدبة فطور-عشاء أقامها الجالس على العرش بمناسبة الذكرى الثالثة والستين لتأسيس القوات المسلحة الملكية.

ووذكر بلاغ للقيادة العليا للقوات المسلحة الملكية أنه لدى وصول ولي العهد الأمير مولاي الحسن لنادي الضباط، تقدم للسلام على سموه الجنرال دو كور دارمي عبد الفتاح لوراق المفتش العام للقوات المسلحة الملكية، والجنرال دو بريكاد عبد الله بوطالب قائد الحامية العسكرية للرباط-سلا، قبل أن يستعرض تشكيلة من فوج المقر العام التي أدت التحية.

إثر ذلك، تقدم للسلام على ولي العهد الأمير مولاي الحسن، سعد الدين العثماني رئيس الحكومة، وعبد اللطيف لوديي الوزير المنتدب لدى رئيس الحكومة المكلف بإدارة الدفاع الوطني، والجنرال دو كور دارمي محمد هرمو قائد الدرك الملكي، والجنرال دو ديفيزيون العابد علوي بوحميد مفتش القوات الملكية الجوية، والجنرال دو بريكاد محمد بريظ، رئيس المكتب الثالث.

وحضر المأدبة رئيس الحكومة، ورئيسا غرفتي البرلمان، ومستشارو الملك، وأعضاء الحكومة، ورئيس المحكمة العليا، والوكيل العام للملك لدى هذه المحكمة، ورئيس المحكمة الدستورية، والضباط السامون بالقيادة العامة للقوات المسلحة الملكية، والملحقون العسكريون الأجانب المعتمدون بالرباط، والمدير العام للأمن الوطني، ومديرو الدواوين الملكية، ووالي جهة الرباط -سلا -القنيطرة، إلى جانب عدد من الشخصيات المدنية والعسكرية.

وقد جرى الاحتفاء بالذكرى الثالثة والستين لتأسيس القوات المسلحة الملكية بمختلف الحاميات العسكرية والثكنات والوحدات التابعة للقوات المسلحة الملكية، بتنظيم حفلات تميزت، على الخصوص، بتحية العلم وتلاوة الأمر اليومي الذي وجهه ذالملك محمدالسادس، القائد الأعلى ورئيس أركان الحرب العامة للقوات المسلحة الملكية إلى أفراد هذه القوات، وأيضا بتسليم الأوسمة، فضلا عن تنظيم لقاءات رياضية بين فرق مدنية وعسكرية.

وقد أقيم نفس الحفل على مستوى تشكيلات المنطقة الجنوبية وتجريدات القوات المسلحة الملكية المكلفة بأداء مهام خارج الوطن.

 

كشـ365-الرباط