قررت الحكومة البحرينية التكفل بفواتير الكهرباء والماء ورسوم البلديات لجميع المشتركين المواطنين في مسكنهم الأول لمدة 3 أشهر ابتداء من شهر أكتوبر 2020، وبما لا يتجاوز فواتير الفترة نفسها من العام الماضي لكل مشترك .

وذكرت صحيفة “الوطن” البحرينية أن هذا القرار يأتي استمراراً لتنفيذ التوجيهات الملكية لتخفيف انعكاسات جائحة فيروس كورونا (كوفيد – 19) على المواطنين والاقتصاد الوطني، ودعماً للجهود الوطنية.

في السياق ذاته، وجه مجلس الوزراء مصرف البحرين المركزي لحث جميع المصارف بتأجيل مدفوعات القروض للمواطنين المتضررين من جائحة كورونا حتى نهاية العام الجاري بما لا يؤثر على سيولة المصارف وملاءتها المالية.
من جانب آخر، أهاب مجلس الوزراء بالمواطنين والمقيمين الالتزام بالتباعد الاجتماعي وإرشادات الفريق الوطني الطبي بالحد من الاختلاط وتجنب التجمعات، مؤكداً دور وإسهامات الجميع في خفض معدلات انتشار فيروس كورونا (كوفيد ـ19) عبر تكثيف كافة الإجراءات الاحترازية والتدابير الوقائية للحد من انتشاره والتصدي له.

وكان وكيل وزارة الصحة البحرينية وليد المانع قد أكد، الأربعاء الماضي، أنه تم تأجيل فتح المدارس، للتأكد من سلامة الكوادر التعليمية والفنية.

وشدد المانع، خلال مؤتمر صحفي للفريق الوطني للتصدي لفيروس كورونا المستجد، وبحسب موقع وزارة الصحة، على أن السبب في ارتفاع معدل حالات الإصابة بفيروس كورونا المستجد “كوفيد-19″، مؤخرا، يعود إلى تراخي البعض في تطبيق الإجراءات الاحترازية.

وتابع المانع، قائلا: “سبب اتخاذ قرار تأجيل الدراسة بتوجيه من ولي العهد الأمير سلمان بن حمد، للتأكد من سلامة الكوادر الإدارية والتعليمية والفنية بالمدارس الحكومية”.

المصدر: سبوتنيك