قراءة صحف يوم الأربعاء نستهلها من “الأحداث المغربية” التي كتبت أن زوجة “عبد الرزاق.ع”، المعروف حركيا لدى باقي أفراد الخلية المفككة مؤخرا بلقب “الهيش مول التريبورتور”، أقرت بأنها عاينت خلال الفترة الأخيرة إقدام زوجها على جلب مواد مشبوهة خبأها بعناية في مناطق متفرقة من البيت وداخل المطبخ، وهي المواد التي حجزتها عناصر المكتب المركزي للتحقيقات القضائية.

وقالت زوجة “مول التريبورتور” في محضر استماع لدى “البسيج” إن زوجها استوصاها بابنتيهما خيرا، وقال إنه يشم رائحة الجنة.

اليومية ذاتها أفادت بأن إحصائيات إسبانية كشفت أن عدد المهاجرين القاصرين الذين وصلوا إلى إسبانيا العام الماضي (2019) بلغ 10 آلاف قاصر، شكل المغاربة 70 في المائة منهم، والباقي من الجزائر والسينغال وبلدان أخرى من جنوب الصحراء، وهو رقم أكبر من الرقم 5500 الذي سبق وقدمته المفوضية العليا لشؤون اللاجئين، ويعيش معظم هؤلاء المهاجرين القاصرين في شوارع سبتة ومليلية والعاصمة مدريد وإشبيلية ومنطقة الأندلس.

ونقرأ ضمن مواد “الأحداث المغربية” أيضا أن المياه البحرية التابعة لمنطقة الفنيدق شهدت عملية توقيف دراجة مائية كانت محملة بكمية من المخدرات، قدرت بـ 180 كلغ من مخدر الشيرا.

وقد تم اعتقال المهربين وإحالتهم على الضابطة القضائية، التي أحالتهم بدورها على أنظار المحكمة الابتدائية بشفشاون نظرا للاختصاص، بعد أن كانت شحنة المخدرات المحجوزة انطلقت من شفشاون باتجاه مدينة سبتة المحتلة وتم ضبطها في المياه التابعة لمدينة الفنيدق.

“المساء” أوردت أن كونفدرالية نقابات صيادلة المغرب طالبت وزير الصحة، خالد أيت الطالب، بمنح الصيادلة إمكانية تلقيح المواطنين ضد الأنفلونزا الموسمية في الصيدليات عوض توجههم إلى معهد باستور كما كان معمولا به في السابق.

وقالت الكونفدرالية إن طلبها أملته حالة الطوارئ الصحية التي تعرفها المملكة المرتبطة بجائحة كورونا، وهو ما يفرض إيلاء أهمية أكبر لحملة التلقيح ضد الأنفلونزا الموسمية قصد تحصين صحة المواطنين من العدوى.

وفي موضوع آخر، كتبت الجريدة ذاتها أن وزارة الأوقاف والشؤون الإسلامية أعلنت أنها ستعتمد التعليم عن بعد خلال الدخول المدرسي والجامعي 2020-2021، الذي سينطلق يوم الإثنين 05 أكتوبر 2020، إلى نهاية شهر دجنبر، على أن تسمح الظروف بانطلاق الدراسة الحضورية بداية شهر يناير 2021.

وأضاف الخبر أن القرار يشمل جميع المدارس الملحقة بالمساجد، إضافة إلى المدارس العتيقة المعروفة بالمدار القروي، ويهم أيضا مؤطري المتمدرسين بالتعليم العتيق.

وأفادت “المساء” كذلك بأن وزير الصحة، خالد أيت الطالب، كشف أن وفيات الأمهات مازالت مرتفعة بسبب نزيف ما بعد الولادة، وهو سبب يمكن تفاديه طبيا.

ودعا الوزير الأطقم الطبية إلى التكفل بالأمهات أثناء الوضع بشكل عاجل وفعال لتفادي أسباب الوفاة، خاصة نزيف ما بعد الولادة، قائلا: “يجب أن يحترم كل عنصر أو فرد دوره، وأن تقدم الخدمات الصحية اللازمة والكافية لتحقيق هدف تفادي وفيات الأمهات والأسباب التي تؤدي إلى وفاتهن”.

المنبر الإعلامي نفسه أورد أن مهربين أقدموا على إحراق سيارة محملة بالمخدرات في منطقة خلاء بجماعة اقدارن بإقليم الحاجب، بسبب محاصرتهم من طرف رجال الدرك الملكي بالحاجب بتعاون مع زملائهم بمركزي أزرو وإفران، إثر عملية ملاحقة للمتهمين الذين حاولوا الفرار بعدما رفضوا الامتثال بالوقوف في نقطة مراقبة بسد قضائي.

وقد مكن تدخل عناصر الدرك الملكي من إنقاذ حوالي 50 كيلوغراما من القنب الهندي من ألسنة النيران، كما تم تعقب المشتبه بهم دون العثور على أثر لهم، ونقل هيكل السيارة إلى مركز الدرك في انتظار عرضها على عناصر الشرطة العلمية والتقنية التابعة لجهاز الدرك من أجل إجراء خبرة عليها، في محاولة للعثور على أي دليل من شأنه أن يساعد المحققين في إجراءات البحث والتحقيق الجاريين.

وإلى “أخبار اليوم” التي نشرت أن استئنافية مراكش قررت إحضار ثلاثة متهمين في أحد الملفات المتعلقة بقضية حسابات “حمزة مون بيبي” من سجن لوداية، ضواحي مدينة مراكش، للجلسة الثامنة من محاكمتهم الاستئنافية، بعدما تشبثوا بحقهم في المحاكمة الحضورية رافضين إجراء محاكمتهم عن طريق التخاطب المباشر عبر الشاشة من السجن.

وسبق للغرفة الجنحية التلبسية التأديبية بابتدائية المدينة نفسها أن أدانت هؤلاء المعتقلين، في 12 فبراير المنصرم، بعقوبات سجنية بلغ مجموع مددها 6 سنوات سجنا نافذا، على خلفية متابعتهم في حالة اعتقال بجنح “المشاركة في القيام بواسطة الأنظمة المعلوماتية ببث وتوزيع صور أشخاص وأقوالهم دون موافقتهم، المشاركة في توزيع ادعاءات كاذبة قصد المساس بالحياة الخاصة للأشخاص والتشهير بهم، النصب، محاولة الحصول على مبالغ مالية بواسطة التهديد بإفشاء أمور شائنة، والمشاركة في دخول نظام المعالجة الآلية للمعطيات الإلكترونية عن طريق الاحتيال وإحداث اضطراب في سيرها”.

وورد في “أخبار اليوم” كذلك أن مستشارا جماعيا بمقاطعة السويسي بالرباط، ترشح باسم حزب العدالة والتنمية قبل أن ينفصل عنه، اعترف في تدوينة على موقع للتواصل الاجتماعي بلقاء جمعه بعبد الوافي لفتيت، وزير الداخلية الحالي، الذي كان واليا للرباط قبيل الانتخابات التشريعية في 2016، طلب منه الأخير خلاله عدم التصويت لصالح “البيجيدي”.

ويتعلق الأمر بالمستشار عبد الله حافيظي السباعي الذي يشغل حاليا نائب رئيس مجلس مقاطعة السويسي الرباط، والذي كتب تدوينة مطولة بعنوان: “علاقتي بحزب العدالة والتنمية”، كال فيها انتقادات للحزب وشرح كيف أنه انتمى إليه وترشح باسمه وكيف انفصل عنه، وكذا تفاصيل اللقاء الذي جمعه بعبد الوافي لفتيت بعد الانتخابات الجماعية واكتساحها من طرف “البيجيدي” سنة 2015 قبل وصول الاستحقاقات البرلمانية.

 

كشـ365-مُتابعة