قضت المحكمة الإبتدائية بإيمنتانوت، بسنة ونصف حبسا نافذا وغرامة مالية نافدة قدرها 500 درهم، في حق شاب عشريني، وذلك من أجل التغرير بقاصر وهتك عرضها بدون عنف، وتصوير قاصر ونشر صورها قصد التشهير بها، والمس بحياتها الخاصة والابتزاز والاخلال العلني بالحياء.

المتهم كان قد تم إيقافه من طرف عناصر الضابطة القضائية، عقب شكاية لفتاتين قاصرتين، الأولى تفيد أنها تعرضت للتغرير وهتك عرضها بدون عنف، فيما الثانية أكدت أن الموقوف كما بتصوريها عبر هاتفه النقال ونشر صورها عبر مواقع التراسل الفوري بقصد المس بحياتها الخاصة وابتزازها من أجل العدول عن ذلك.

واعترف المتهم بما نسب إليه جملة وتفصيلا، بعدما مواجهته بالأدلة والقرائن، ليتم وضعه رهن الحراسة النظرية بأمر من النيابة العامة لدى ابتدائية امنتانوت، قبل تقديمه أمامها ، والتي بدورها أمرت بإيداعه السجن المحلي الأوداية.