خلصت دراسة لمكتب الأمم المتحدة للحد من مخاطر الكوارث إلى أن أعداد الكوارث المرتبطة بالمناخ ارتفعت بنسبة 82% خلال الـ20 عاما الماضية؛ مقارنة بالعقدين السابقين لها .

وقال المكتب من جنيف، اليوم الاثنين، إن 6700 كارثة طبيعية من بينها فيضانات وعواصف وجفاف وحرائق غابات وقعت خلال الفترة من 2000 حتى 2019.

وقد وقع نحو 3700 كارثة طبيعية مرتبطة بالمناخ في الفترة من 1980 حتى 1999 ، تسببت في إحداث دمار ووقوع خسائر بشرية.

وهذا الارتفاع الحاد في الكوارث المرتبطة بالمناخ يمثل معظم الارتفاع في الكوارث الطبيعية خلال الأربعة عقود السابقة من 4200 حتى 7300.

وقال رئيس المكتب مامي ميزوتوري: ” نحن نحدث تدميرا بإرداتنا؛ هذا هو الاستنتاج الوحيد الذي تم التوصل إليه بعد مراجعة الكوارث التي وقعت خلال الـ20 عاما الماضية”.

ونظرا لأن الفيضانات أضرت بـ 1.65 مليار شخص منذ بداية الألفية، أكثر من أي نوع أخر من الكوارث الطبيعية، قال المكتب إن بناء مبانى تستطيع مقاومة الفيضانات يمثل أولوية .

كما أن المكتب الأممي رصد ارتفاعا في النشاط البركاني الكارثي والزلازل منذ 2000.

 

كشـ365-د.ب.أ