كشفت مصادر، أن الممثل عزيز سعد الله الذي وافته المنية صباح الثلاثاء 13 أكتوبر الجاري، عن عمر يناهز الـ70 عاما، كان يعاني مع مرض سرطان الرئة.

وأفادت المصادر ذاتها، أن الراحل، توفي بمستشفى الشيخ خليفة بالدار البيضاء، حيث كان يتلقى العلاج بسبب مضاعفات إصابته بالسرطان.

وقد قدم الفنان الراحل سعد الله عزيز، وهو من مواليد مدينة الدار البيضاء سنة 1950، خلال مسيرته الفنية، الكثير من الأعمال الناجحة سواء في المسرح أو في السينما أو التلفزيون.

ففي المسرح قدم مسرحيات (سعدك يا مسعود – النخوة على لخوا – خلي بالك من مدام – برق ماتقشع – كوسطة ياوطن)، وفي السينما قدم (ساعي البريد – عرس الآخرين – بيضاوة – نامبر وان)، وفي التلفزيون قدم وكتب العديد من الأفلام من بينها السلسلات الكوميدية (تلفزيون ثلاتة – كاريكاتير – صور ضاحكة – مواقف – لالة فاطمة لثلاث مواسم).

وقد نال الراحل سعد الله عزيز، الذي شكل رفقة زوجته الفنانة خديجة أسد ثنائيا فنيا شهيرا، جائزة أفضل ممثل في مهرجان مونريال بكندا، وجائزة مماثلة بمهرجان باستيا بفرنسا.

وتألق الراحل في المسرح المغربي، في عقد الثمانينيات من القرن الماضي، مع فرقة “مسرح الثمانين”، وفي الجانب المهني كان من الأوائل الذين اهتموا بالعمل النقابي إذ كان من المؤسسين للنقابة الوطنية لمحترفي المسرح، التي شغل منصب أول أمين عام لها، والمعروفة حاليا ب”النقابة المغربية لمهنيي الفنون الدرامية”.