ستخصّص ألمانيا صندوقًا خاصًّا قيمته أكثر من نصف مليار أورو لمساعدة الناجين من محرقة اليهود، لا سيما الأكثر عرضة للإصابة بفيروس كورونا المستجد، في كل أنحاء العالم.

وقالت وزارة المال الألمانية لوكالة فرانس برس إن الوزارة توصلت إلى اتفاق بهذا الشأن مع “كليمز كونفيرنس”؛ وهو اتحاد لمنظمات يهودية.

وقال ناطق باسم الوزارة: “فيما يتفشى وباء “كوفيد-19″، تتحمل ألمانيا مسؤوليتها التاريخية تجاه أولئك الذين اضطهدهم النظام النازي”.

وبموجب هذا الاتفاق، سيتمكن حوالى 240 ألف شخص من ضحايا الاضطهاد النازي الذين ما زالوا على قيد الحياة في كل أنحاء العالم من الحصول على ما يصل إلى 2400 أورو على مدار عامين.

وأوضحت وزارة المال الألمانية: “الحكومة الفيدرالية تدرك أن المعاناة الهائلة التي لحقت بالضحايا الناجين من الظلم النازي لا يمكن تعويضها بالمال أو التقديمات الأخرى”، إلا أن مجلس النواب لم يوافق بعد على هذه المبادرة.

وغالبية الناجين من معسكرات الاعتقال والإبادة في ظل النظام النازي تزيد أعمارهم عن 80 عاما، وبالتالي هم معرضون للإصابة بفيروس “كورونا” أكثر من غيرهم، وليس فقط بسبب سنهم بل أيضا بسبب معاناتهم مشكلات صحية خطرة جراء احتجازهم في المعتقلات.

وقالت وزارة المال الألمانية إن وباء “كوفيد-19” أثّر عليهم بشكل خاص.

ونتيجة لذلك، تمت زيادة الدعم لرعاية الناجين في منازلهم والخدمات الاجتماعية الأخرى.

 

كشـ365-أ.ف.ب