تمكنت مصالح الشرطة القضائية بولاية أمن مراكش من فك لغز حادثة سير مميتة مع جنحة الفرار وقعت بحي أزلي صباح هذا اليوم حيث تم إيقاف السائق.

ووفق مصدر أمني لجريدة “كشـ365″، الإلكترونية، فإن عملية إيقاف المعني بالأمر، قد جاءت على إثر البحث القضائي الذي باشرته عناصر الشرطة القضائية فور اشعارها بالنازلة مدعوماً بخبرات تقنية وعلمية مكنها من تجميع مجموعة من المعطيات الأولية، استثمرتها على نحوٍ إيجابي في إعادة تركيب فصول الفعل الجرمي وتحديد أوصاف الشاحنة التي كانت طرفاً في الحادثة.

وأضاف المصدر ذاته، أن عناصر الشرطة عمقت من تحرياتها الميدانية التي انتهت بالاهتداء لمكان تواجد الشاحنة ومن تم الوصول إلى سائقها الذي اعترف أمام قوة الأدلة المستقاة من البحث المنجز في القضية بارتكابه للحادثة المميتة ومغادرة عين المكان.

وبتنسيق مع النيابة العامة المختصة تم وضع السائق رهن الحراسة النظرية في أفق تقديمه أمامها كما تم اتخاذ الاجراء الذي تفرضه واقعة الحال بخصوص الشاحنة المستعملة عند ارتكاب الحادثة يقول المصدر.