خاطر كلب شجاع في أوكرانيا بحياته لحماية صديقته المصابة، وأمضى معها يومين كاملين على سكة القطار قبل أن يتم إنقاذهما.

ورفض الكلب باندا أن يفارق صديقته لوسي على مدى يومين، وجلس معها على السكة ليحميها من القطارات، حيث كان يتأكد من أن تخفض رأسها كلما مر قطار مسرع، كما منع أي أحد من الاقتراب منها، بحسب صحيفة ميرور البريطانية.

ومن غير المعروف كيف أصيبت لوسي، لكن باندا كان عازماً على حمايتها حتى النهاية، حتى لو دفع حياته ثمناً لذلك، ولحسن الحظ فقد تم إبعاد الكلبين عن السكة، وتقديم العلاج اللازم لهما بعد أن كادا يتجمدان من شدة البرد.

ويقول دينيس مالافييف الذي حمّل مقطع فيديو للحادثة على الإنترنت: “إنها قصة مؤثرة حقاً، لقد تلقيت مكالمة هاتفية من أحد الأصدقاء، وقال لي إن هناك كلبين ينامان على سكة القطار منذ يومين. وعندما وصلت إلى المكان تبين لي أن أحد الكلبين وهي الأنثى مصبة بشدة ولا تستطيع الحراك، في حين أن الكلب الذكر كان يعمل على حما يتها من المتطفلين”.

وأضاف مالافييف: “شاهدت القطار يتقدم نحوهما وشعرت برعب شديد، وبعد أن سمع الكلب الذكر صوت القطار اقترب من الأنثى، وأنزل الاثنان رأسيهما حتى يمر القطار فوقهما بسلام”.

وعُثر في وقت لاحق على أصحاب الكلبين، وتمت إعادتهما بعد أن عولجت لوسي من الرضوض الشديدة التي كانت تعاني منها.