تمكن الطفل المغربي إسحاق لاركو، الذي لم يتجاوز ربيعه الحادي عشر، من الظفر بالجائزة الكبرى للمسابقة الإيطالية للقرآن الكريم التي جرت نهاية الأسبوع الماضي بمدينة بياتشنسا.

وحصل الطفل المغربي المزداد بإيطاليا، على هذه الجائزة أمام العشرات من المتسابقين الأكبر منه سنا في فرع “القرآن الكريم كاملا”، إذ تقدم عليهم جميعا ليفوز بالجائزة الكبرى سواء فيما يتعلق بالحفظ أو التلاوة، كما استطاع مجموعة من الأطفال المغاربة انتزاع المراتب الأولى في مختلف المسابقات التي شهدتها التظاهرة التي دخلت دورتها الثانية هذه السنة.

وقد أشرف على الدورة الحالية من المسابقة الإيطالية الكبرى للقرآن الكريم، التي تنظمها هيئة إيطالية مستقلة تطلق على نفسها الهيئة الإيطالية للقرآن الكريم بتعاون مع هيئات أخرى، (أشرف عليها) المقرئ المصري أحمد عيسي المعصرواي، وقد انطلقت منافساتها الإقصائية بكامل التراب الإيطالي منذ ربيع السنة الجارية والتي شهدت منافساتها النهائية يومي 24 و 25 دجنبر بالمركز الإسلامي بمدينة بياتشينسا.

كشـ365-وكالات