بلغ إلى علم جريدة “كش365” قبل قليل من يومه السبت 31 دجنبر الجاري من مصادر خاصة، أن ولاية أمن مراكش وضعت نائب رئيس الدائرة الامنية 11 المتواجدة بحي المسيرة 1 رفقة شرطيين رهن تدابير الحراسة النظرية، على خلفية ابتزاز “بزناس” بالحي المذكور .

و أوضحت ذات المصادر،أن اعتقال الثلاثة المعنيين بالأمر جاء بعد ابتزاز “بزناس” الذي كان في حالة اعتقال بعد توقيفه و بحوزته كمية مهمة من مخدر الشيرا “الحشيش”، بمبلغ 20 ألف درهم من أجل اطلاق سراحه .

و أضافت نفس المصادر، أنه و بعد حصولهم على المبلغ المطلوب، وقع سوء فهم بينهم، بحيث لم يوزع بالطريقة الصحيحة، و هو الشيء الذي ادخلهم في شنأن.

الى ذالك، فقد انتقل عنصرين إلى المصلحة الخاصة حيث قاما بوضع شكاية في الموضوع، قبل أن يتم وضعهم تحت تدابير الحراسة النظرية للبث في النازلة، التي زلزت الدائرة الامنية 11 ليلة الاحتفال برأس السنة الميلادية الجديدة .

كشـ365-مراكش