يجري الحديث وسط الشارع العام بمدينة قلعة السراغنة، عن زيارة مرتقبة للملك محمد السادس إلى المدينة في الأيام القليلة المقبلة.

وزاد هذ الشعور بالزيارة الملكية، بعد حضور لجنة رفيعة المستوى يوم أمس إلى المدينة قامت بزيارة عدة أحياء وخاصة التي تضم بعض المشاريع.

اللجنة المكونة من مسؤولين مركزيين وجهويين، انتقلوا إلى بعض المشاريع التي تعرف أشغالاً للاطلاع عليها.

وإذا تحققت هذه الزيارة الملكية، فستكون هي الثالثة من نوعها للملك محمد السادس منذ توليه عرش المغرب.

ومن شأن هذه الزيارة المرتقبة، أن تعطي دفعة قوية للإقليم على مستوى إنجاز عدد من المشاريع في مختلف القطاعات، وتضخ فيه استثمارات قوية تحفزه اقتصاديا.