وسط احتقان شديد عبرت عنه ساكنة دوار “منوالة” بضواحي وزان، أعاد المستشار البامي تمثيل المجزرة التي ارتكبها يوم الجمعة الماضي، و التي راح ضحيتها خمسة أفراد.

و عرف مسرح الجريمة إنزالا أمنيا مكثفا ،حيث بمجرد ظهور القاتل ارتفعت هتافات الجموع الغفيرة التي حجت إلى عين المكان مطالبة بإعدام القاتل وإنزال أقصى العقوبات به.

و وفق يومية المساء، فقد كان في نية أهالي الضحايا الاقتصاص من المجرم انتقاما لفلذات أكبادهم ،وقد رفض القاتل في البداية إعادة تمثيل جريمته ودخل في مشادات كلامية مع الأهالي قبل أن يجبره رجال الدرك على الامتثال لتعليماتهم ، وقد حاول القاتل الظهور بمظهر هادئ أثناء وصوله إلى مكان إعادة تمثيل الجريمة لكنه فقد أعصابه ودخل في نوبة عصبية بعد سماعه لانتقادات الأهالي.