أظهرتْ أرقام عدد الضحايا الذين لقوْا حتفهم خلال الهجوم المسلح الذي استهدف ملهى ليليا في مدينة اسطنبول التركية ليلة رأس السنة الميلادية، والذي تبنّاه تنظيم “داعش”، مبرزة أنّ أكثر من ثلثيفهم يحملون جنسيات أجنبية.

وبلغ عدد القتلى من دول شمال إفريقيا والشرق الأوسط 23 شخصا، من بيْن 39 قتيلا الذين خلفهم الهجوم، وسقط أكبر عدد من القتلى والجرحى منهم في صفوف السعوديين، بسبعة قتلى وتسعة جرحى، ثمّ العراقيين بأربعة قتلى.

ولقيَ ثلاثة لبنانيين خلال الحادث مصرعهم، وجُرِح سبعة آخرون، فيما بلغ عدد القتلى الحاملين للجنسية الأردنية قتيليْن إضافة إلى أربعة جرحى، ولقي خلال الهجوم مغربيان مصرعهما وأصيب ثلاثة آخرون بجروح.

وأودى الهجوم أيضا بحياة تونسيّين، وسوري، ومن الكويت قتيل وخمسة جرحى، ولقيَ ليبي واحد مصرعه وجُرح ثلاثة آخرون برصاص المهاجم المنتمي إلى “داعش”، الذي أسقط 39 قتيلا و69 جريحا في الساعات الأولى من صباح أوّل يوم في سنة 2017.

ومن بين القتلى، أيضا ،حاملان لجنسية دولة الهند، إضافة لقتيل واحد لكل من إسرائيل وكندا وبلجيكا وفرنسا وبلغاريا.

كش365-متابعة