وصل مساء اليوم الثلاثاء إلى مطار محمد الخامس الدولي للدار البيضاء جثمانا المواطنتين المغربيتين اللتين قتلتا في الاعتداء الذي استهدف، ليلة رأس السنة مدينة إسطنبول التركية.
وكان صاحب الجلالة الملك محمد السادس نصره الله قد تفضل بإعطاء تعليماته السامية للتكفل بنقل جثماني المواطنين المغربيين اللذين قتلا في هذا الهجوم الإرهابي الذي ضرب منشأة سياحية بإسطنبول، وكذا بمصاريف استشفاء المواطنين الذين أصيبوا بجروح في هذا الاعتداء. وتتلقى أربع مواطنات مغربيات العلاج على إثر الجروح التي أصبن بها خلال هذا الهجوم.
وكانت سفارة المملكة بأنقرة والقنصلية العامة للمملكة بإسطنبول قد شكلتا خلية أزمة على اتصال مع السلطات التركية المختصة بغية تأمين المساعدة للضحايا وأسرهم.

كشـ365-و م ع