تمكنت مصالح ولاية أمن الرباط، بتنسيق مع المديرية العامة لمراقبة التراب الوطني يوم 11 أكتوبر 2014 من حجز 19600 قرص مخدر من نوع ” ريفوتريل”، وذلك بعد تفكيك شبكة إجرامية متخصصة في تهريب وترويج الأقراص المهلوسة. وقد أسفرت هذه العملية الأمنية عن توقيف شخصين ينتميان لشبكة إجرامية تنشط في مجال تهريب الأقراص المخدرة انطلاقا من الحدود الشرقية للمملكة بغرض عرضها للترويج بالمغرب، كما أوضحت التحريات المنجزة أن هذه الشبكة لها ارتباط بشخص معتقل بالسجن على خلفية تورطه في قضية مماثلة.

وفي نفس اليوم، تمكنت مصالح ولاية أمن فاس، بناءً على معلومات وفرتها المديرية العامة لمراقبة التراب الوطني، من حجز 6482 قرصا مخدرا من نفس النوع كانت بحوزة شخصين قادمين من مدينة وجدة، وذلك بعد أن حصلا على الكمية المخدرة عن طريق التهريب. وقد تم إيداع المشتبه بهم الأربعة رهن الحراسة النظرية من أجل تعميق البحث معهم وتقديمهم أمام النيابات العامة المختصة، بينما لا زالت الأبحاث والتحريات متواصلة لتوقيف باقي المتورطين في هذه القضايا.