في اطار الابحات  والتحريات التي تقوم بها مختلف مصالح الشرطة التابعة للمنطقة  الامنية سيدي البرنوصي من اجل استتباب الامن ومحاربة ظاهرة الاجرام وبالخصوص ظاهرة الاتجارفي المخذرات وفي هذا الصدد وبناء على معلومات توصلت بها فرقة الشرطة القضائية مفادها ان احد الاشخاص يقوم بتروج المخذرات علي الصعيد الوطني  ومن بينها مدينة الدار البيضاء وبعد تجميع عدة معلومات حول اوصافه والسيارة التي يتنقل عليها  تم نصب كمين له ليتم القبض عليه بأحد مرابط السيارات لاحد المراكز التجارية  ومباشرة بعد القبض عليه تم تفتيش سيارته الرباعية الدفع فتم العثور بذاخلها على 71كلغ من مخذر الشيرا و16كلغ من لقنب الهندي و3هواتف نقالة ومبلغ مالي قدر ب 1100درهم  بالاضافة الى 5 صفائح معدنية للوحات السيارات  هده الصفائح  كان يستعملها للسيارة التي يقودها فيقوم بتغير اللوحات لأهام وتغليط العناصر الامنية في الشرطة او الدرك الملكي خلال مسيرة طريقه من شمال المغرب نحوالمدن الداخلية

وضع المعني بالامر  تحت الحراسة النظرية وذلك بناء على تعليمات النيابة العامة واعترف بالمنسوب اليه وما زال البحث معه جاريا وانه كان  يقوم بترويج المخذرات منذ مذة ويوزعها على مختلف المدن الغربية  الى ان تم ايقافه زوال يوم امس الثلاثاء 14اكتوبر ينحدر من المناطق الشمالية وليست له سوابق  عدلية

القاء القبض على اكبر موزع  وطني  للمخذرات بالبرنوصي و حجز71كلغ من مخدر الشيرا16 كلغ من القنب الهندي وسيارة رباعية الدفع