توصلت اسرائيل والصين الى اتفاق سيتم بموجبه السماح لالاف من عمال البناء الصينيين العمل في الدولة العبرية، بحسب ما اعلن مسؤولون اسرائيليون الاربعاء في مسعى لتخفيف ازمة اسكان كبيرة.

وقال بيان اسرائيلي انه بموجب الاتفاق، سيصل 6 الاف عامل صيني الى اسرائيل في الاشهر الستة الاولى بعد توقيع الاتفاق رسميا، في اواخر شباط/فبراير المقبل.

وتم التوقيع على مسودة اتفاق في الصين بين وزارة الاقتصاد الصينية ووفد اسرائيلي، بحسب وزارتي الداخلية والمالية في اسرائيل.

وارتفعت تكاليف الاسكان في اسرائيل بشكل متواصل منذ عام 2008، بحسب معلومات صادرة عن بنك اسرائيل ما اثر على تكاليف المعيشة وادى الى اندلاع موجة احتجاجية عام 2011.

وكان وزير المالية موشيه كحلون، الذي قاد حملة انتخابية في عام 2015 مع حزب “كلنا” بهدف تخفيض اسعار المساكن، تعرض لانتقادات حادة بعد تقرير حكومي في اب/اغسطس الماضي افاد بان اسعار الشقق السكنية ارتفعت بنسبة 8% خلال سنة واحدة.

واكد كحلون الاربعاء في بيان ان مجيء العمال الصينيين سيؤدي الى “تنشيط الجهود لحل ازمة السكن”.

وتقدر وزارة الداخلية ان هناك نحو 9 الاف من عمال البناء الاجانب في اسرائيل، غالبيتهم من دول اوروبا الشرقية يعملون نتيجة اتفاقات ثنائية.

واكدت الوزارة ان الاتفاقات الثنائية الجانب المتعلقة بالعمال الاجانب تسمح بالاشراف على العمال وحقوقهم.

المصدر : البوابة نيوز