صدمة يأتي بها آخر عدد من الجريدة الرسمية الصادر اليوم الخميس 5 يناير الجاري، ويتعلق الأمر بإعادة الانتخابات على مستوى 9 مدن مغربية، بعد ان تمت الاطاحة بحوالي 100 مستشار جماعي بسبب طعون قدمت من طرف خصومهم السياسيين.

 وحسب ذات الجريدة، فان الامر يتعلق بانتخابات جزئية ستجرى يوم 23 فبراير المقبل بتسعة مدن مغربية، و 13 جماعة قروية وبلدية، حيث سيعاد التصويت على ممثلي الدوائر المحلية في المجالس المنتخبة.