عرف ملف مقتل سماك الحسيمة تحولا، بحيث بشر الائتلاف النقابي المدافع عن براءة موظفي الصيد البحري بإسقاط تهمة القتل غير العمد عنهم، وبتطمينات حول براءتهم من تزوير محضر الإتلاف.
و أمام هذا المستجد، ستستقر تهمة القتل على أحد المتابعين الذي ضغط على زر آلة الطحن بالشاحنة عن غير قصد.
وكشف عبد الحليم الصديقي، الكاتب العام للجامعة الوطنية للصيد البحري، في اتصال مع “الصباح”، أن كلا من مندوب الصيد ورئيس مصلحة الصيد والطبيب البيطري بمندوبية وزارة الصيد البحري بالحسيمة صاروا معنيين فقط بتهمة تزوير محضر الإتلاف، مؤكدا وجود مؤشرات وتفاؤل بأنها ستسقط أيضا في غضون جلسات التحقيق التفصيلي المقبلة.