أمرت محكمة الاستئناف لمدينة بامبلونة، الواقعة بشمال إسبانيا، بترحيل مواطن مغربي متهم بـ”السرقة والسطو باستخدام السلاح الأبيض والعنف، وكذا ممارسة الترهيب في حق العديد من المواطنين”؛ وذلك بعدما فضّل الطرد نحو تراب المملكة على قضاء عقوبة حبسية حددت مدتها في سنتين و6 أشهر، مع ضرورة أداء مبلغ مالي بقيمة 1000 لصالح الضحايا كتعويض على تكاليف الدعوى القضائية المرفوعة ضده.

ووفق ما نقلته صحيفة “Pamplonaactual” الإسبانية، فإن “المعني بقرار الطرد قام، مؤخرا، بسرقة امرأة عجوز واعتدى عليها جسديا داخل مقر إقامتها إلى أن أغمي عليها؛ ليلوذ، بعد ذلك الحادث، بالفرار”.

وأضافت المصدر ذاته أن “زوجة الجاني تقيم بالمغرب، فيما يكتري هو شقة ببلدية Funes. كما أنه رفض الاعتراف بالتهم المنسوبة إليه خلال مراحل الاستنطاق التفصيلي، قبل أن يقر بصحة الاعتداءات المتكررة التي ارتكبها”.

كش365-متابعة