قررت هيئة الحكم بالمحكمة الزجرية بالدار البيضاء، منتصف نهار أمس الاثنين 27 أكتوبر، رفض السراح المؤقت للمتابعين في ملف الاختلالات المالية بشركة “درابور” كبرى شركات جرف الرمال بالمغرب، فيما تنطلق محاكمتهم في القضية يوم الجمعة 31 أكتوبر الجاري.

ويتعلق الأمر بملتمسات السراح المؤقت التي وضعها دفاع كل من طارق جاخوخ ابن مالك الشركة ومحمد البشيري، المسؤول عن أنظمة المعلومات، إضافة إلى رضوان رودابي، الموجود رهن الاعتقال الاحتياطي بسجن عكاشة.

ويتابع كل من طارق جاخوخ ورضوان الرودابي، من أجل خيانة الأمانة والتصرف في مال مشترك بسوء نية واستعمال بسوء نية لأموال الشركة واعتماداتها استعمالا يعلم تعارضه مع المصالح الاقتصادية لهذه الأخيرة بغية تحقيق أغراض شخصية وتفضيل شركة أخرى له بها مصالح مباشرة وغير مباشرة. أما محمد البشيري، فتوبع من أجل المشاركة في خيانة الأمانة والتصرف في مال مشترك بسوء نية والعرقلة عمدا لنظام المعالجة الآلية للمعطيات وإحداث خلل فيه.