الرئيسية / أهم الأخبار / الثقافة والإعلام “متحف الروافد” بمراكش يبرز غنى وتنوع الهوية المغربية (المهدي قطبي)

الثقافة والإعلام “متحف الروافد” بمراكش يبرز غنى وتنوع الهوية المغربية (المهدي قطبي)

أكد رئيس المؤسسة الوطنية للمتاحف، السيد المهدي قطبي، أن “متحف الروافد” بمراكش يبرز غنى وتنوع الهوية المغربية.
وأضاف السيد قطبي، في تصريح للصحافة، أن هذه المنشأة المتحفية التي تعد مفخرة للمغرب، تعكس الطابع الاستثنائي والمتميز للمغرب وغنى وتنوع مكونات الهوية المغربية كما ينص على ذلك الدستور.
وأشار إلى أن هذا المتحف، الذي سيساهم في جذب السياح وتعزيز الاشعاع السياحي للمدينة الحمراء، يتميز بفرادته من خلال طابعه المعماري وجمالية زخرفته التي تعكس دقة وحرفية يد الصانع المغربي.
وكان صاحب الجلالة الملك محمد السادس قد قام اليوم الاثنين بزيارة ورش تجديد وتحويل “دار الباشا” القديمة إلى “متحف الروافد”.
وسيشتمل هذا المشروع، الذي تشرف على إنجازه المؤسسة الوطنية للمتاحف باستثمار قدره 12 مليون درهم، على فضاء للعرض مخصص للفن الإسلامي حيث ستعرض به كتابات ولوحات وأدوات مختلفة تتعلق بالعلوم والمعارف الإسلامية.
كما سيضم فضاء مخصصا لمجموعة أعمال فنية عالمية تعود لباتي كادبي بيرش، والتي تمثل القارات الأربع (أمريكا، إفريقيا، أوروبا، آسيا)، وفضاء دائما للعرض يتضمن معطيات تاريخية وأركيولوجية تبرز مختلف أوجه الثقافة المغربية، وآخر مخصص للمعارض المؤقتة.
وقال قطبي إن انجاز هذا المتحف يرمي إلى “دمقرطة” الثقافة طبقا للتعليمات الملكية السامية، مضيفا أن هذه البنية المتحفية ستشكل متنفسا حقيقيا لساكنة المدينة العتيقة لمراكش.
من جهة أخرى، أبرز رئيس المؤسسة الوطنية للمتاحف الجهود التي تبذلها هذه الأخيرة والمنصبة حاليا على تجديد المتاحف بالمغرب تماشيا مع الاستراتيجية الوطنية في أفق 2025.

كش365-و م ع

عن kech365

كشـ365 جريدة إلكترونية دولية مستقلة تعمل على مدار الساعة

شاهد أيضاً

الساعات الأخيرة قبل “مقتل الزعيم” التشادي

تعيش تشاد حالة من الهلع وعدم الاستقرار، بعد مقتل الرئيس إدريس ديبي في معارك، جاءت …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

Powered by themekiller.com