توفي زوال اليوم الاتحادي ورئيس الفريق البرلماني الاتحادي السابق أحمد الزايدي في حادثة سير، على إثر فيضان واد الشراط.

وذكر مصدر مطلع أن أحمد الزايدي كان في طريقه إلى دائرته البرلمانية ببوزنيقة قادما من الرباط ومباشرة بعد وصوله إلى قنطرة واد الشراط فوجئ بارتفاع منسوب المياه بسبب التساقطات المطرية الأخيرة، ما أدى إلى توقف سيارته بشكل أوتوماتيكي، بعد أن حاصرته سيول واد الشراط.

وبالرغم من توجيه نداءات استغاثة إلا أن مدة حصاره وسط السيول طالت ما أدى إلى اختناقه، وبعد وصول رجال الوقاية المدنية تم نقله إلى المركز الصحي لبوزنيقة حيث لفظ أنفاسه الأخيرة.