علمت الأحداث المغربية، أن النيابة العامة بالمحكمة الابتدائية بمدينة تمارة قد أمرت الخميس الماضي 20 نونبر الجاري بإعادة الملف المتهم فيه احد رجال الأمن بالمنطقة الأمنية لمدينة تمارة وزوجته بالاعتداء على مهندس فلاحي بالمدينة ذاتها إلى أمن الدائرة الأمنية الثالثة التابعة لذات المنطقة الأمنية من أجل تعميق البحث مع أطراف القضية، قبل عملية إعادة تقديمهم أمام النيابة العامة خلال الأيام القليلة المقبلة للبث في هذا  الملف المتابع من طرف جمعيات حقوقية وطنية ومثار اهتمام من طرف بعض وسائل الإعلام،  وهي القضية التي يبقى الهدف من نشرها حسب تصريح المشتكي، في المنابر الإعلامية لتنوير الرأي العام و إطلاع الجمعيات الحقوقية  التي تتابع الموضوع عن المستجدات في القضية.

المهندس الفلاحي بوجمعة افقرن كان قد اتهم في مجموعة من الشكايات التي وجهها لمجوعة من الجهات المسؤولة ومن بينها القضاء والإدارة العامة للأمن الوطني شرطيا يشتغل بأمن مدينة تمارة بإخراجه رفقة أفراد أسرته قسرا من منزله الذي كان قد اشتراه سنة 2012، بدعوى أن المهندس يمارس الشعوذة لأنه من جذور سوسية، مستغلا في ذلك عمله بسلك الشرطة من اجل إجبار الجار على التخلي عن منزله، بعدما قامت زوجة الشرطي بالهجوم على أسرة المهندس بساطور بحضور زوجها الشرطي،  حصلت الجريدة على صور و قرص مدمج يصور لهذه الأحداث، مما دفع بالمهندس إلى مغادرة مسكنه رفقة أسرته و كراء منزل آخر بعيد عن المسكن الذي لا زال يدفع أقساط شرائه شهريا للبنك حسب تصريح المهندس للجريدة ووثائق ملفه.

علما بان المشتكي قام بتوجيه شكايات في الموضوع لكل من وزير العدل والحريات من اجل وضع حد لشطط هذا الشرطي الذي يعمل بإحدى الدوائر الأمنية لمدينة تمارة ، كما وضع شكاية بمكتب والي امن الرباط/ سلا / زمور زعير، و أيضا شكاية بمؤسسة الوسيط ، ووجه كذلك شكاية لوكيل الملك بالمحكمة الابتدائية بتمارة موضوعها التهديد بالقتل و محاولة تنفيذه و الشطط في استعمال السلطة، وهي الشكاية موضوع البحث الجاري حاليا.

المشتكي صرح للجريدة، انه أصبح يعيش جحيما رفقة أبنائه الثلاث و زوجته، وانه رغم كل الشكايات وتظلماته التي تأخر التجاوب معها، بحيث اضطر لمغادرة منزله واكتراء آخر بعيد عنه بقيمة 2000 درهم شهريا ، كما ان الشرطي المذكور منعه كذلك من فتح منزله في وجه أي شخص كيفما كان، وهو الأمر الذي نابت الزوجة عن الشرطي في تنفيذه بعد زوال الأحد 24 نونبر الجاري عندما حضر المشتكي برفقة احد الأشخاص من اجل وضع الشقة رهن البيع حيث تعرضا لاعتداء لفظي من طرف الزوجة، وطالب في ختام تصريحاته بتدخل الجهات المسؤولة ليأخذ البحث الجاري حاليا مساره الصحيح ووضع حد لاعتداءات الشرطي وزوجته، وحمايته رفقة زوجته وأبنائه من أي اعتداء محتمل من طرف هؤلاء.