انزلقت  في الساعات الأولى لصباح يوم الخميس حافلة لنقل الركاب للنقل المحلي خط  الدار البيضاء المحمدية من اعلى القنطرة البرتغالية بعدما فقد السائق التحكم بمقودها نظر لسوء الأحوال الجوية وحسب شهادة السائق انه  كان اتيا من مدينة الدار البيضاء وانزلقت به الحافلة عند هده النقطة 

وانزلقت به الحافلة عند هده النقطة , القنطرة , من اليمين الى اليسار ومن اليسار إلى اليمين و انه حاول انقاد الموقف لكن استقر به المطاف في  أسفل القنطرة  والحمد لله لم يصب أي احد لا السائق ولا مساعده , وأضاف لو كانت القنطرة تتوفر على حواجز واقية لما سقطت الحافلة إلى أسفل .

وفي تصريح  خاص ل “مدينة نيوز” قال  ز. عابدين  عن” النقابة الوطنية لمستثمري الخطوط القصيرة  ” قال : فيما يخص هده الحادثة التي وقعت هدا الصباح فهي مجرد انزلاق للحافلة نظرا للتساقطات المطرية الكثيفة وان الحافلة تتوفر على جميع شروط السلامة الطرقية وان السائق اراد ان يتفادى إحدى السيارات التي كانت تسير جنبه في نفس المدار, فقام بالفرملة ونظرا للأمطار الكثيفة ,ولسوء الحظ عدم وجود حاجز واقي للقنطرة مما جعل الحافلة تصطدم بالطروطوار يسارا لتعود يمينا ويسقط من فوق القنطرة والحمد لله لاوجود للركاب ولا اصابات وبالتالي ان سبب انزلاق الحافلة يعود بالخصوص للامطار الغزيرة وتدهور احوال الطقس لا اقل ولا