أحالت الشرطة القضائية لأمن المحمدية أمس الخميس على الوكيل العام لدى استئنافية البيضاء شابين قاما باختطاف تلميذة من قلب عالية المدينة، واقتيادها تحت التهديد بأسلحة بيضاء، إلى مكان منعزل قرب الطريق السيار، حيث عمدا إلى هتك عرضها. وكانت أم الضحية تقدمت بشكاية في الموضوع مساء يوم الثلاثاء الماضي، إلى مصلحة الفرقة الأمنية للدراجين، تفيد أن ابنتها (س.ع)، البالغة من العمر 16 سنة، تم اختطافها من طرف شخصين، بعدما كانت في طريقها إلى الثانوية، على مستوى حي الحسنية الأولى. وأن الجانيين اقتادا ابنتها بالقوة إلى الخلاء المجاور للطريق السيار، حيث أرغماها إلى إزالة ملابسها، ومارسا عليها الجنس من دبرها، قبل أن يتركاها في وضعية صحية ونفسية جد متدهورة. وأدلت الضحية بأوصاف الشابين. وبعد أن قام الصقور بحملة تمشيطية، تمكنوا من الاهتداء إلى مكان تواجد الشابين، وتمت محاصرتهما وإيقافهما على مستوى محطة سيارات الأجرة الخاصة بمنطقة عين تكي. وتبين أن الموقوفين (ك.ع)  (أ،ف) عمرهما على التوالي 24 و26 سنة، ومن قاطني منطقة عين تكي التابعة لقيادة بني يخلف، ويتابعان دراستهما بإحدى المؤسسات التعليمية بالمحمدية.