قررت وزارة الشباب والرياضة، فتح تحقيق معمق، بخصوص الحالة المتردية التي ظهرت عليها أرضية ملعب مولاي عبد الله، بسبب الأمطار في مباراة يوم أمس بين ويسترن سيدني الأسترالي، وكروز أزول المكسيكي، ضمن مباريات كأس العالم للأندية.

وأكد وزير الشباب والرياضة، محمد أوزين في تصريح لهسبريس الرياضية، أن “الحالة التي ظهرت عليها أرضية مركب مولاي عبد الله جعلته يحس أنه تعرض”للخيانة” من طرف الشركة التي تكلفت بتهيئة عشب الملعب”.

وأشار الوزير إلى أنه قرر تشكيل لجنة تحقيق رفقة وزارة الداخلية، “لمحاسبة المسؤولين عن حالة أرضية مركب مولاي الله التي ظهرت بتلك الصور التي لم يتقبلها الرأي العام الوطني، خصوصا وأنها تعكس صورة المغرب في الخارج في بطولة عالمية، من حجم كأس العالم للأندية”.

واعتبر أوزين في ذات التصريح، أنه تعرض “للخيانة” بعد ظهور الملعب أمس بتلك الحالة، رغم أن الشركة المغربية المكلفة بإعادة تعشيب المركب كانت تطمئنه بأن جودة عشب الملعب تسمح له تحمل الظروف المناخية المختلفة، وهو ما كان ينقله للرأي العام عبر تصريحاته الصحفية.

وشدّد أوزين على أنّ التحقيق سيحدد المسؤوليات بعد أن ظهرت صورة المغرب أمام الرأي العام الوطني والدولي بشكل غير إيجابي، لسوء حال أرضية الملعب التي تحولت إلي برك مائية في تظاهرة بحجم كأس العالم الأندية.

وفي سياق متصل قررت اللجنة المنظمة لكأس العالم للأندية لكرة القدم (المغرب2014 ) نقل مباراة نصف النهاية الأولى المقررة بين ريال مدريد الإسباني، وكروز أزول المكسيكي من ملعب المجمع الرياضي الأمير مولاي عبد الله بالرباط إلى الملعب الكبير بمراكش في نفس التاريخ والتوقيت.

وذكر بلاغ للجنة المنظمة، اليوم الأحد أنه “نظرا للمشاكل التي يعانيها ملعب المجمع الرياضي الأمير مولاي عبد الله بالرباط ” قررت لجنة التنظيم التابعة للفيفا بعد التشاور مع اللجنة المحلية المنظمة إجراء المقابلة التي ستجمع بين نادي كروز أزول المكسيكي وريال مدريد، يوم الثلاثاء المقبل، في مراكش عوض مدينة الرباط كما كان مقررا سابقا ، وفي موعدها السابق السابعة والنصف مساء.

كروز أزول المكسيكي يهزم ويسترن سيدني وأرضية مولاي عبد الله

وتابع أنه سيتم الإعلان في وقت لاحق اليوم عن إجراءات تنظيمية جديدة تهم تغيير تذاكر هذه المباراة، وتعويض الجماهير التي سيتعذر عليها التنقل إلى مدينة مراكش.