لقي  شاب صبيحة اليوم الاثنين،  حتفه والبالغ  قيد  حياته 26 سنة حين سقط في حفرة بحي المحاميد ، حيث ان  الضحية  كان على متن دراجته النارية من نوع C90.

وحسب مصادر فان الضحية كان هو وشقيقه على متن الدراجة المذكورة يسيران ، وامام انتشار حفر كثيرة بشوارع وازقة هذا الحي الذي يتم تهميشه من طرف المجلس الجماعي للمدينة رغم انه يتوفر على اعلى نسبة للساكنة في مراكش ، فاذا به يسقط في حفرة من حفر هذا الشارع .

وتجدر الاشارة الى أن معظم الشوارع بهذا الحي المطكور تفتقر للنارة العمومية ، الامر الذي جعل الحي مسرح لحوادث السير المميتة.

الى ذلك تم نقل الضحية الذي اصيب في راسه اصابة قوية عجلت بوفاته ، الى مستودع الاموات بينما تم نقل اخيه الذي اصيب بجروح متفاوتة الخطورة  الى مستعجلات بن طفيل لتلقي العلاجات الضرورية.