أحرز نادي ريال مدريد الإسباني (بطل أوروبا) لقب النسخة الحادية عشرة لكأس العالم للأندية في كرة القدم (المغرب 2014) عقب فوزه 2-0 على فريق سان لورينزو الأرجنتيني (بطل أمريكا اللاتينية) في المباراة النهائية، التي جمعت بينهما مساء اليوم السبت، على أرضية الملعب الكبير بمراكش. 

وسجل هدفي النادي الإسباني المدافع سيرجيو راموس والمهاجم الويلزي غاريث بيل في الدقيقتين 37 و51، في المباراة التي شهدت حضور ولي العهد الأمير مولاي الحسن، الذي قام بتسليم الكأس للفريق الفائز.

وسيطر لاعبو الريال على مجريات المباراة منذ بدايتها وحتى نهايتها، وتوالت الفرص الضائعة من لاعبيه إلى أن جاءت الدقيقة 37 لتشهد معها الهدف الأول عن طريق سيرجيو راموس الذي تلقى كرة عرضية انقض عليها برأسه في المرمى.

وبذلك، سجل راموس هدفه العاشر مع النادي الملكي في عام 2014 في جميع المسابقات التي شارك فيها النادي الملكي.

وفي الشوط الثاني، واصل لاعبو الريال من هجماتهم على أمل تسجيل المزيد من الأهداف، وأهدر الفرنسي كريم بنزيما العديد من الفرص، إلى أن تمكن الويلزي غاريث بيل من تسجيل الهدف الثاني للريال في الدقيقة 51. 

ونجح لاعبو الريال بحكم الخبرة في تضييق المساحات على لاعبي سان لورينزو حيث أن الحارس إيكر كاسياس لم يخضع لأي اختبار حقيقي طوال شوطي المباراة، لتنتهي المباراة بفوز الريال بهدفين نظيفين.

ومشاركة الريال في موندياليتو المغرب هي الثانية، حيث فشل في المرة الأولى عام 2000 في التتويج باللقب.

وأصبح الريال هو الفريق الإسباني الثاني الذي يتوّج بالبطولة بعدما سبق أن نال غريمه التقليدي برشلونة اللقب عامي 2009 و2011.

وحقق الريال انتصاره الثاني والعشرين على التوالي في مختلف المسابقات، وأصبح على بعد فوزين فقط ليعادل الرقم القياسي العالمي في عدد الانتصارات المتتالية المسجل باسم فريق كوريتيبا البرازيلي.