قررت اللجنة المنظمة لكأس العالم للأندية نقل جميع مباريات البطولة إلى الملعب الكبير بمراكش، بعد الانتقادات الواسعة التي تلقتها أرضية ملعب الأمير مولاي عبد الله في الرباط. وكانت اللجنة قد نقلت ظهر اليوم الأحد 14 ديسمبر/كانون أول، مباراة ريال مدريد فقط ضد كروز أزول المكسيكي في الدور نصف النهائي، تحت ضغط الصحافة الإسبانية، التي أكدت أن لاعبي الملكي لن يخوضوا المباراة في ملعب الرباط. ورغم قرار النقل فإن ريال مدريد سيقيم في الرباط، وسيجري التدريبات على ملعب مولاي الحسن يوم الاثنين. وشهدت مباراة السبت في البطولة في الدور الثاني بين فريقي كروز أزول المكسيكي وويسترن سيدني الأسترالي، هطول أمطار شديدة ما حول الملعب لـ “حقل بطاطا” حسب صحيفة أس الإسبانية. وتستضيف مراكش يوم الأربعاء المقبل المباراة الأخرى في قبل النهائي بين سان لورينزو الأرجنتيني وأوكلاند سيتي النيوزيلندي، إضافة إلى مباراة تحديد صاحب المركز الخامس وكذلك النهائي يوم السبت 20 ديسمبر/كانون أول. وأكد الاتحاد الدولي الفيفا أنه تقرر نقل المباريات بسبب “الحالة الصعبة للملعب” وقال في بيان “يشكر الفيفا واللجنة المنظمة جميع الفرق والمساهمين في البطولة على مرونتهم.”