قال حميد الشهواني نائب عمدة مراكش المكلف  بتنمية الموارد المالية ومداخيل المجلس، إنه مستاء مما كتب عنه في مقال نشره موقع “جديد مراكش”.
وبحسب بيان أصدره حميد الشهواني، وتوصلت “أحداث مراكش” بنسخة منه، اعتبر الشهواني أن ما كتب عنه يدخل في نطاق السب والقذف، ويبطن نية مبيتة للنيل منه ومن سمعته، معتبرا أنه جاء لمنصبه بناءا على الثقة التي وضعها فيه أعضاء المجلس الذين صوتوا عليه ليكون نائبا للعمدة فاطمة الزهراء المنصوري.
و أشار الشهواني أنه يحترم الصحافة والصحافيين التي تراعي المعايير المهنية وأخلاق المهنة في نشر المواضيع والتحقق من المعطيات.
وكان موقع جديد مراكش نشر مقالا معنون ب” كلام نقوله إذا أسندت الأمور لغير أهلها”، ينتقد فيه حميد الشهواني، حيث وصفه ب”يا لوهتاه , في مراكش فقط , رجل لا يستطيع القراءة , تفوض له في الكثير من الاحيان مهمة قراءة الاظرفة في الصفقات العمومية , رجل لا يستطيع القراءة يوقع بشكل يومي مئات الوثائق يجهل مضمونها , في مراكش فقط رجل يعجز عن تسجيل إسمه في لائحة الحضور في إجتماعات اللجن التابعة للمجلس الجماعي”، وهو ما اعتبره الشهواني سبا وقذفا في حقه,