علمت احداث مراكش من مصادر مقربة انه وقع انهيار باحد المنازل الواقعة بحي رياض العروس بالمدينة القديمة ، والذي لم يخلف أية إصابات أو ضحايا في صفوف ساكنيه ، حيث عاش أفراد العائلة و التي تقطن بالمنزل 3 بدرب سيدي بن سعيد برياض العروس بمقاطعة مراكش المدينة، يوم امس الخميس 18 دجنبر، على وقع انهيار تام بجدران مجموعة من الغرف المكونة للمنزل مخلفا خسائر مادية مهمة، الحادث لم يخلف أية خسائر في الارواح حيث ان افراد العائلة كانوا خارجه حينها ، ليتوجهوا مباشرة  الى مقر السلطة المحلية برياض العروس والذين عبروا عن عدم رضاهم  للطريقة التي تم استقبالهم بها من طرف قائدة الملحقة الادارية، والتي وصفوها بالباردة ، لانها لم تعطي الموضوع اهمية تذكر غير ابهة بالاضرار التي لحقت بالمنزل المذكور والتي نتج عنها تشريد العائلة التي تقطن به ، والذين التجأوا الى جيرانهم انطلاقا من مبدأ التكافل الاجتماعي الذي يميز ساكنة المدينة الحمراء. والى ذلك، تعيش ساكنة درب سيدي بن سعيد متوجسة من وقوع انهيارات أخرى خصوصا وأن أزيد من منزلين بنفس المنطقة يبقون مهددين  بنفس المصير، خصوصا وأن العديد من أبناء الحي الصغار يقضون اغلب اوقاتهم بين هاته المنازل. وقد طالبت ساكنة المنزل الذي انهار رفقة جيرانهم من السلطات المحلية بضرورة اتخاذ الاجراءات الضرورية اتجاه الحادث الذي خلق صدمة وخوف شديدين في نفوس العشرات من الاسر المراكشية التي تقطن بدرب سيدي بن سعيد برياض العروس.