أفاد مصدر من الدرك الملكي بالجديدة أنه تم  بدوار أولاد محمد بلحسن التابع لجماعة أولاد سي بوحيا قيادة المشرك بإقليم سيدي بنور، إعادة تمثيل وتشخيص فصول جرمية قتل، بعد تفكيك لغزها، ارتكبتها امرأة (40 سنة) بمعية ابنتها (20 سنة) في حق الجدة البالغة من العمر 72 سنة. وذكر المصدر ذاته أن هذه الجريمة وقعت على إثر نشوب خلاف بين الجدة وابنتها، حيث عمدت الجانية، رفقة ابنتها، على قتل والدتها المسنة، بعد أن هوت على رأسها بواسطة ساطور وتكبيل يديها وإدخالها في كيس قبل إضرام النار.. وحضر إعادة تمثيل فصول هذه الجريمة نائب وكيل الملك لدى المحكمة الابتدائية وقبطان الدرك الملكي بسرية سيدي بنور، ورئيس الدائرة وقائد قيادة المشرك.