على تمام الساعة الرابعة صباحا ونتيجة كمين جد محكم من طرف العناصر الأمنية بمدينة سطات وأثناء فترة الليل وفي فصل الشتاء .  تمكنت من إيقاف شخص ينحذر من منطقة سيدي العايدي وفي حوزته آلة حادة لتكسير زجاج السيارات وله سوابق في مجال النشل والسرقات ، وهو في حالة تلبس بفتح سيارة قرب المستشفى الحسن الثاني بمدينة سطات ، ونتيجة محاولته تكسير زجاج السيارة تعرض لجرح على مستوى يده اليمنى ، وخلال تلك اللحضة قامت عناصر الأمن بمباغتته وإلقاء القبض عليه على الفور وهو في حالة تلبس . وبهذه المناسبة نوهت ساكنة مدينة سطات بالمجهودات الأمنية التي تقوم بها العنواصر كل من موقعه لإستسباب الأمن والسهر على راحة المواطنين على مدار الساعة ، كما هي معروفة مدينة سطات على الصعيد الوطني بأمانها وكثرة الدوريات الأمنية في جميع الشوارع والأزقة الضيقة في الأحياء الشعبية وغيرها و تقطع الطرق على المجرمين قبل التفكير في ارتكاب جريمة .

وبهذا الصدد فالمواطن يتحمل جزءا من المسؤولية ونطلب من المواطنين عدم ركن سيارتهم بعيدا عن الأنظار ويجب الإستعانة بالحارس الليلي كما هو متعارف عليه.