يتوقع أن يعرف اللقاء الذي سيستضيف فيه فريق الكوكب المراكشي نظيره الدفاع الحسني الجديدي ، برسم الجولة 14 من الدوري الوطني الإحترافي ، تغييرا على مستوى توقيت المباراة بحيث ستجرى على الساعة الثالثة بعد الزوال من يوم الجمعة القادم بدلا من السابعة مساء التي كانت مقررة سابقا ، و ذلك لضعف الإنارة بملعب الحارثي الذي بات يستقبل به الفريق المراكشي ضيوفه بصفة رسمية ، بعدما انقطع حبل الود بينه و بين شركة سونرجس الموكل لها تدبير الملعب الكبير للمدينة الحمراء . من جهة ثانية ، أفاد يوسف ظهير ، الناطق الرسمي للكوكب المراكشي ، أن رئاسة الفريق قررت عقد اجتماع مغلق بلاعبي الفريق ، يومه الأربعاء ، في محاولة لاستنهاض الهمم بعدما بعدما استشعر مسيرو الفريق المراكشي الغضب يدب لصفوف جمهور الفريق و منخرطيه بعد الهزيمتين الأخيرتين أمام كل من الرجاء البيضاوي و الجيش الملكي  . تغيير توقيت المباراة سوف لن تسايره برمجة النقل التلفزي ليحرم المشاهدون من مشاهدة اللقاء على الشاشة مباشرة. و أفاد الناطق الرسمي أن لاعبي الفريق توصلوا قبل لقائهم بفريق الرجاء البيضاوي بمستحقاتهم المالية تفاديا لدخولهم في حالة قلق تؤثر على المردودية قبل عطلة الخريف ، لكن يبدو أن العكس هو الذي حصل .