عملت مصالح المديرية الجهوية للجمارك بمراكش ، صبيحة أمس الخميس 25 دجنبر، على عملية إتلاف كمية هائلة من المواد المخدرة بحضور كل من وكيل جلالة الملك الاستاذ لحسن ليمور والامر بالصرف لمصلحة الجمارك والسلطة المحلية ولجنة مختلطة من الدرك والمصلحة الولائية للشرطة القضائية (مصلحة مكافحة المخدرات) ورجال الجمارك

وتندرج عملية اتلاف هذه المخدرات، التي تم إحباط محاولة تهريبها بفضل تضافر جهود جميع العناصر الامنية بمراكش والسلطات المحلية، في إطار مكافحة جرائم تهريب المخدرات.

 

وتوزعت الكمية المحروقة بين 3.534.68855 كيلوغرام من مخدر الشيرا، 1.332.35817 كيلوغرام من مادة الكيف، و 275.74452كيلوغرام من طابا، و64 لفافة من الكوكايين، و9.103 كيلوغرامات من المعجون، ازيد من 21.750كيلوغرام من المعسل، 0.010 من مادة “امديما”، و0.009 من مادة بيضاء، و21 وحدة من لفافة محشوة بمخدر الشيرا، بالإضافة الى 55268 من السجائر.