اهتزت مدينة خريبكة يوم الجمعة الماضي، على وقع فضيحة، بطلها بقال دأب على استدراج أطفال قاصرين واغتصابهم داخل “الحانوت
وعلمت اليومي الصحفي، أن عناصر الشرطة القضائية بخريبكة أحالت يوم أمس، صاحب الدكان المتورط في عملية اغتصاب أطفال قاصرين والبالغ من العمر حوالي خمسين سنة، على الوكيل العام للملك بمحكمة الاستئناف، من أجل تهمة التغرير وهتك عرض قاصر والشذوذ الجنسي.
وتعود تفاصيل الواقعة، إلى يوم الجمعة الماضي، لما أشعر عدد من المواطنين عناصر الشرطة القضائية، بوجود شخص (ش.م) يعمل بقال بمدينة أبي الجعد يبلغ من العمر حوالي خمسين سنة، قام باستدراج طفل قاصر لا يتجاوز عمره 15 سنة إلى “الحانوت” الخاص ببيع المواد الغذائية، ليمارس شذوذه الجنسي على الطفل داخل الدكان.
وعلمت اليومي الصحفي، أنه مباشرة بعد إشعار النيابة العامة بحيثيات الإخبارية، أمرت هذه الأخيرة عناصر الشرطة القضائية، بالانتقال إلى عين المكان وإيقاف المعني بالأمر ووضعه رهن تدابير الحراسة النظرية. وهو ما تم فعلا مباشرة بعد انتقال العناصر الأمنية، ضبطت الجاني الذي يعمل بقالا، متلبسا بفعله الشنيع داخل “الحانوت”.
هذا وقد عبر عدد المواطنين الذين حضروا الواقعة عن استنكارهم للمشهد الفظيع.
وذكرت مصادر اليومي الصحفي أن التحقيق الذي أجرته مصالح الشرطة القضائية بالمدينة، كشف عن حقائق فظيعة ومعطيات مثيرة وتم الاهتداء إلى ضحايا آخرين و الاستماع إليهم رفقة أولياء أمورهم.