قراءة رصيف صحافة الخميس نستهلها من “المساء”، التي نشرت أن مشتبها فيهم أقدموا على تزوير المئات من الاستمارات للحصول على مواعيد قريبة تم بيعها لمواطنين في حاجة إلى تجديد بطاقاتهم الوطنية.

وأضاف الخبر أن المشتبه بهم من الدار البيضاء والجديدة، وجرى فتح تحقيق معهم من قبل عناصر الشرطة القضائية، بعدما توصلت باستمارات طلب تجديد البطاقة الوطنية للتعريف الإلكترونية، وشكت في صدقيتها، قبل أن يقود البحث إلى التوصل إلى هوية أربعة أشخاص تقدموا أمام مقهى الأنترنيت التي يشرف المتهمان على تسييرها لحجز مواعيد في المواقع المخصص لهذه العملية.

كما أسفرت عملية التفتيش المنجزة داخل المقهى ذاتها عن حجز 25 استمارة لمواعيد إنجاز البطاقة الوطنية للتعريف، وثلاث وحدات مركزية لحواسيب، إضافة إلى معدات إلكترونية خاصة بتخزين المعطيات الرقمية.

وتورد الجريدة ذاتها أن المجلس الأعلى للحسابات رصد في تقرير له النواقص والحسابات والثغرات التي مازالت تعتري صفقات التدبير المفوض للنظافة، بجهة العاصمة الرباط، رغم التنبيه إليها من طرف قضاة المجلس في تقارير سابقة.

التقرير ذاته أشار إلى الارتفاع المتواصل لتكلفة خدمات التدبير المفوض خلال السنوات الأخيرة، إذ انتقلت قيمتها الإجمالية من 279 مليون درهم سنة 2012 إلى 504 ملايين درهم سنة 2018.

وورد ضمن مواد “المساء”، أيضا، أن وزيرة السياحة والصناعة التقليدية والنقل الجوي والاقتصاد الاجتماعي، نادية فتاح العلوي، أكدت خلال كلمة بمناسبة التوقيع بمراكش على مذكرة تفاهم بين “كلوب ميد” ووزارة السياحة والمكتب الوطني المغربي للسياحة والشركة المغربية للهندسة السياحية، أن المغرب يمتلك كافة المقومات لكي يصبح الوجهة المفضلة للمستثمرين في المجال السياحي، مردفة: “سنظل مقتنعين بأن الإنجازات ستكون في مستوى تطلعاتنا”.

ومع المنبر ذاته، الذي أورد أن وزارة الاقتصاد والمالية وإصلاح الإدارة أكدت أنه يتوقع أن يخصص مشروع قانون المالية لسنة 2021 اعتمادا إجماليا يقدر بـ 54.12 مليار درهم لدعم أسعار غاز البوتان والمواد الغذائية (السكر ودقيق القمح اللين).

وحسب تقرير حول المقاصة مرفق بمشروع قانون المالية فإنه في إطار مواصلة دعم القدرة الشرائية للمواطنين، في انتظار تفعيل السجل الاجتماعي الموحد، سيتم دعم أسعار غاز البوتان والسكر ودقيق القمح اللين سنة 2021.

من جهتها نشرت “الاتحاد الاشتراكي” أن الحكومة تعتزم ضمن مشروع قانون المالية لسنة 2021 اقتراض 43.9 مليارات درهم لسد حاجيات الخزينة التي من المتوقع أن يصل مجموع مواردها إلى 432.6 مليارات درهم عام 2020، بانخفاض 6.39 ٪.. وتنقسم هذه الموارد العامة ما بين 228.4 مليارات للموازنة العامة للدولة، باستثناء القروض المتوسطة وطويلة الأجل، و93.3 مليارات درهم للحسابات الخصوصية للخزينة.

وجاء في خبر آخر ضمن أنباء الورقية ذاتها أن الفريق الاتحادي بالجماعة الترابية لمدينة تارودانت قاطع للمرة الثانية دورة أكتوبر2020، احتجاجا على عدم توصله بوثائق النقط المدرجة في جدول الأعمال، وامتناع رئاسة المجلس وتعمدها عدم إجابة الفريق الاتحادي عن تساؤلاته وتمكينه من كافة المعلومات المتعلقة بالعديد من المجالات، وخاصة تلك المرتبطة بالمال العام، والكيفية التي تم صرفه بها.

أما “بيان اليوم” فكتبت أن المكتب النقابي الموحد للمركز الاستشفائي الجامعي بمراكش، المنضوي تحت لواء الجامعة الوطنية للصحة، دعا إلى فتح تحقيق في ما يجري بمستشفى الأنكولوجيا وأمراض الدم التابع للمركز الاستشفائي الجماعي محمد السادس بمراكش، وذلك دفاعا عن مصالح مرضى السرطان المستفيدين من خدمات هذه المؤسسة بوصفها أداة أساسية لتنفيذ السياسة الوطنية في مكافحة داء السرطان كأولوية من أولويات الصحة العمومية.

وندد المكتب بعدم توفر العديد من الأدوية التي تدخل في علاج السرطان، ما قد يتسبب في إيقاف البروتوكول العلاجي للمرضى.

وإلى “الأحداث المغربية”، التي نشرت أن المغرب سيتوصل بالخلاصات النهائية للدارسة السريرية التي أجريت على 600 متطوع مغربي منتصف شهر نونبر القادم، وذلك حسب ما جاء في دفتر التحملات الذي تم توقيعه بين المغرب والصين.

وأوردت الورقية ذاتها أن توصل المغرب بالنتائج النهائية من مختبر “سينوفارم”، المؤسسة المملوكة للصين، يعني شروع الصين والمغرب معا في المرحلة الرابعة، وهي التي تهم تصنيع اللقاح الذي ينتظره العالم على غرار مجموعة من اللقاحات الأخرى التي مازالت تخوض تجربتها في مرحلتها الثالثة.

وعلى خلفية عملية الحرق البشعة لصحراويين من قبل الجيش الجزائري، التي خلفت موجة سخط امتدت إلى خارج تندوف، كتبت الورقية اليومية نفسها أن سمير كرم، الصحافي الجزائري، كتب مقالة عنونها بـ”جبهة البوليساريو في قمة الإفلاس الأخلاقي والسياسي”، تطرق فيها لعمليات تصفية صحراويين بدم بارد، واستهلها بكلام يدل على إلمامه الكبير بحقيقة الجبهة، إذ يقول: “قام الولي مصطفى السيد من قبره ليبصق على جبهة البوليساريو ثم عاد”.

وعلى صعيد آخر، كتبت “الأحداث المغربية” أن فنانين مغاربة ينافسون على جوائز عربية، يقودهم النجم سعد لمجرد وأسماء لمنور وسميرة سعيد، للفوز بلقب أفضل مطرب لعام 2020.

ورشحت اللجنة المنظمة فنانين مغاربة لجائزة أفضل مطرب عربي شاب هم: زهير البهاوي، إيهاب أمير، الدوزي، حاتم عمور، وأيمن السرحاني؛ فيما تنافس على جائزة أفضل مطربة عربية شابة كل من ابتسام تسكت وسلمى رشيد ورجاء بلمير.

الختم من “أخبار اليوم”، التي أوردت أن دفاع الشرطي المتهم بإعدام شاب وفتاة في الشارع العام بالسلاح الوظيفي رفض مجددا قرار غرفة الجنايات الابتدائية لدى محكمة الاستئناف بالدارالبيضاء إجراء المحاكمة عن بعد، بسبب استمرار حالة الطوارئ الصحية بسبب جائحة كورونا.

واعتبر محامي الشرطي المتهم بارتكاب جريمة قتل مزدوجة أن من حقه حضور المحاكمة فعليا، نظرا إلى التهم الثقيلة التي يواجهها، مؤكدا أنه من الضروري مثول الشرطي في الوضع الحالي أمام هيئة الحكم، ليظهر مدى تدهور وضعه النفسي، وهو ما لا يمكن حصوله في تطبيق المحكمة عن بعد.

وذكرت “أخبار اليوم”، كذلك، أن ثلاثة رؤساء أندية وطنية قرروا السفر رفقة فريق الوداد الرياضي إلى القاهرة من أجل دعمه في المباراة التي ستجمعه بفريق الأهلي المصري، برسم إياب نصف نهائي دوري عصبة الأبطال.

ويتعلق الأمر بكل من هشام أيت منا، رئيس فريق شباب المحمدية، والمنفلوطي، رئيس فريق الاتحاد البيضاوي، وعبد المجيد مضران، الرئيس المنتدب لفريق نهضة بركان.

 

كشـ365-مُتابعة