عرفت قضية الطفل الحسين المختفي تطورات جديدة، مباشرة بعد إلقاء القبض على مشتبه به في اختفائه، بعد اتصاله بأسرة الطفل البالغ مع العمر 5 سنوات.

وحسب مصادر محلية متطابقة، فإن المشتبه به شاب في يبلغ من العمر 22 سنة، وقد اتصل بالأسرة قبل أيام يطلب منها فدية مقابل إعادة الطفل.

وقد حدد مبلغ الفدية في 50 ألف درهم، طلب من الأسرة أن تسلمها له على أن يطلق سراح الطفل. فيما لم تظهر بعد أي معلومات عن مكان تواجد الضحية بعدما ظهر أن الموقوف مجرد نصاب.

وكانت مصالح المركز القضائي لدرك بيوكرى إقليم اشتوكة آيت باها، أوقفت في الساعات الأولى من صبيحة يومه الخميس، شخصا يقطن بتارودانت على صلة بإختفاء الطفل الحسين بعدما حاول ابتزاز افراد عائلة الطفل المفقود.

وبعد مرور 6 أيام على اختفائه، تواصل مختلف سلطات اشتوكة آيت باها، مجهوداتها للعثور على طفل يدعى حسين (5 سنوات)، و الذي اختفى منذ يوم السبت 17 أكتوبر 2020 بدوار آيت حمو الواقع بجماعة الصفا بإقليم اشتوكة، دون أن تعرف حتى الآن الأسباب وراء اختفائه الغامض.

وقد استعانت السلطات الأمنية بفرق خاصة تابعة للدرك الملكي معززة بكلاب مدربة و كذا طائرات درون للبحث عن الطفل الحسين المتغيب لكنها لم تتوصل حتى اللحظة بأي معلومة مستجدة في هذه القضية التي استأثرت بالرأي العام المحلي والجهوي والوطني.