جدد المرصد الوطني لمحاربة الرشوة وحماية المال العام بإقليم الحوز التذكير بما وصفه بالفساد المستشري في المركز الصحي الجماعاتي بأيت اورير مستعرضا حالات بسيطة وشاذة تشكل أسمى تجلي عن استغلال النفوذ وتبذير المال العام، في أغراض شخصية لا علاقة لها بالمرفق العمومي، ومنها على وجه التذكير فقط الاستغلال الغير القانوني لآليات المكتب الصحي في أعمال السخرة لفائدة الرئيس.

وافاد بيان للمرصد الحقوقي توصل الموقع بنسخة منه، ان الدليل في ذلك هو سيارتي المكتب قد خصصتا لنقل مواد البناء لسكنى الرئيس، بالإضافة الى توريد أوراشه بمواد البناء التي سبق للمرصد أن وثقها بواسطة ادلة دامغة بالإضافة، الى ان أكبر دليل على ذلك محاضر المخالفات التي حررت لسائقيها بنواحي أكادير و تزنيت، و معاينة مناضلي المرصد لهذه السيارات و هي تحمل أكياس من الأسمنت والزليج بالجماعة المذكورة بإقليم الحوز، كما لو أنها جرارات تورد الناس بمستلزماتهم .

ودعا المرصد الى ربط المسؤولية بالمحاسبة و تقريب الخدمة من الطبقات الهشة، مؤكدا في بيانه، بأنه لا يزايد على احد بل همه خدمة الجميع و حفظ وصون المال العام تطبيقا و تفعيلا للتعليمات السامية لصاحب الجلالة.

كشـ365-مراكش