أمر الوكيل العام للملك لدى محكمة الاستئناف بورزازات الضابطة القضائية بالمنطقة الإقليمية للأمن الوطني بمدينة زاكورة بفتح تحقيق حول واقعة تخص قطع يد رضيع متوفى بمستشفى الدراق بزاكورة.

وحسب المعطيات الاولية، فإن الرضيع الذي توفي ليلة أمس الاحد اثناء ولادته بمستشفى الدراق بزاكورة، والذي تنحدر أمه من جماعة تزارين، تم وضع جثته بقسم الأطفال بعد “تكفينه” حسب الإجراء المتبع في هذه الحالات، إلا أن الطبيب المشرف على الولادة، صدم بعدها، حينما اكتشف ان يد الرضيع المتوفى قطعت من الكتف في ظروف غامضة.

وقد تم ابلاغ الضابطة القضائية بالمنطقة الأمنية لزاكورة بالواقعة، ليتم بعد ذلك إخطار الوكيل العام للملك لدى محكمة الاستئناف بورزازات، هذا الأخير أمر في الحال بفتح تحقيق، لمعرفة من وراء هذا الجرم الشنيع.