علمت اليومي الصحفي من مصادر موثوقة انه عثرت مصالح الأمن بمراكش على جثة رجل مسن من مواليد 1936 ، في طور متقدم من التحلل، مساء اليوم الأحد بحي جنان العافية.

وقد  أفادت المصادر أن الرجل المسن كان يعيش لوحده في بيته، بعد أن سافر ابناه للعيش في الولايات المتحدة الأمريكية، قبل فترة، مضيفين أنه فارق الحياة قبل ثلاثة أيام على الأقل، مما دفع السكان إلى إخبار مصالح الأمن التي حضرت على الفور، لتجد الرجل في مرحلة متقدمة من التحلل.

وانتقلت عناصر من المصلحة الولائية للشرطة القضائية والشرطة العلمية للمكان وتم فتح تحقيق في الوفاة، فيما تم نقل الجثة لمستودع الأموات بباب دكالة.