عصف تقرير وصف بـ”الأسود”، أعدته لجنة أوفدتها المندوبية العامة لإدارة السجون وإعادة الإدماج إلى سجن تيفلت، بعدد من المسؤولين الرئيسيين، بعد الجريمة التي ذهب ضحيتها أحد الحراس على يد متطرف يلقب بـ”الهيش” يتابع في جرائم لها علاقة بالإرهاب.

وبحسب يومية “المساء”؛ في عددها ليومه الجمعة، فإن التقرير المذكور عصف بمناصب حوالي تسعة مسؤولين رئيسيين بسجن تيفلت، بعدما تبين تورطهم في التقصير في أداء واجبهم المهني، بخصوص الجريمة التي ذهب ضحيتها حارس بالمؤسسة السجنية المذكورة.

المصدر ذاته، كشف أن من بين المسؤولين الذين عصف التقرير برؤوسهم مدير السجن، رئيس الحي، رئيس المعقل، المنسق؛ فضلا عن المسؤول عن المراقبة الإلكترونية، وبعض الحراس المكلفين ببعض المهمات الداخلية.