تم حبس الممثل الكوميدي (الاستاند أب كوميدي) محمد أشرف، بعد أن وجهت إليه النيابة تهمة “ازدراء الدين الإسلامي وتهديد قيم الأسرة المصرية، وسب وقذف مقدمي برامج إذاعة القرآن الكريم، ونشر محتوى يهدد الأمن والسلم الاجتماعي من شأنه التحقير من إذاعة القرآن الكريم”.

بدأت القصة في يناير عام 2020 عندما قدم محمد أشرف عرضا مسرحيا كوميديا (ستاند أب كوميدي) يتضمن اسكتشات تسخر من طريقة حديث فئات مختلفة مثل الفتيات المدللات أو المتحدثين في مايكروفونات المراكز التجارية ومحطات مترو الأنفاق، وقدم، في هذا الإطار، اسكتش يسخر فيه من طريقة حديث مذيعي محطة “القرآن الكريم” المصرية.

واللافت أن العرض لم يثر أي ردود فعل في ذلك الوقت، ولكن الاسكتش ظهر، مؤخرا، في فيديو على مواقع التواصل الاجتماعي وأثار ردود الفعل الغاضبة، وسارع حسين زين رئيس الهيئة الوطنية للإعلام للمطالبة باتخاذ كافة الإجراءات القانونية على الفور لمحاسبة محمد أشرف على ما وصفه بـ”خطأ جسيم في حق إذاعة القرآن الكريم”.

وتساءل المدافعون عن محمد أشرف عما إذا كان مذيعو محطة “القرآن الكريم” قد أصبحوا، بحكم مكان عملهم، من المقدسات التي تستدعي السخرية منهم، وفقا للمنطق الإسلامي، الهجوم والعقاب.

المصدر: مونت كارلو الدولية